هاربين من العدالة

لم يحاول هؤلاء المجرمين أن يخفوا وجوههم لحظة ارتكاب جرائم الاعتداء على المواطنين بالضرب معتقدين أن هناك من سيحميهم من الملاحقة القضائية و أن نظام الاستبداد سيدوم

لذا نناشد الشرفاء التعاون معنا في تحديد هوية هؤلاء لتقديم دعاوى قضائية ضدهم

نبدأ بحالة من أمام نقابة الصحافيين

يظهر في الصورة وجه واحد يمكن التعرف عليه

المتهم رقم ١

المتهم الأول

و في نفس السياق، التقطت صورة أخرى تظهر غيره

المتهم رقم ٢

المتهم الثاني

المتهم رقم ٣

المتهم الثالث

المتهم رقم ٤

المتهم الرابع

Advertisements